2009/10/20

أتتني متخــــــفية هل يحق لهااااا ؟





لماذا الشخص عندما يحن لماضيه ويشتاق إلى الأماكن التي كان يزورها
يأتي إليها متخفي ولم يعلم بأنه قد فضح أمره وظهر اسمه في لائحة الزائرين
والمشكلة الكبرى انه ترك اسمه من ضمن الزائرين ولم يترك رداً بسيط
يسعد من خلالها أحرفي التي كتبت لأجله ؟

يامن زارني ولم يتحفني بردوده

يا من جدد جرحي بحضوره

يامن ترك حروفي يتيمة بغيابه

يا من تركني وحيداً اعُاني

يا من ترك اسمه يضاهي من غير لايبالي

ولم يترك رداً يشفي به قلبي العليل

كا الحاضري

كيف لك أن تأتي وأنت حاملً معك ألمي الدفين !!!

كيف لك أن تتصنع بقدومك !!!

وأنت من المجاملين !!!

سعدت بحضورك لكن لم تكتمل سعادتي لأني لم أجد ردك بين المتواجدين!!!

هل يحق لك أن تأتي وأنت سبب جرحي العميق ؟

ليتك ضليت على غيابك العنيد

أرحم من مجيئك العليل

كان غيابك بداخلي أجمل مما تتصور

كنت اعز وأغلا شخص بحياتي

لكن أكبر خطاء أني بمشاعرك تولعت

وبحبك ايقنت

تصورتك أجمل انسان بالكون

لكن خسارة عمري الي فنيته

هذه حروفي تشكي ألم منك

ابتعد عنها ولا تقترب لو حاولت

4 التعليقات:

مهـآ يعقوب يقول...

فكرة نآدرة وغريبة جميلة بكلمآتها وآدآئهـآ ..

فيصل يقول...

تسلمين اختي مها يعقوب

نورتي مدونتي المتواضعه

كوني بخير

أوراق مثقوبة يقول...

برغم الألم الذي يتكئ في الأركآن
إلآ أن الجمآل طغى عليهآ
تستطيع نسج حروفك بسلآسة
هنئياً لكـ
قلمي يخجل من كتاباتك البآذخة
يحآول مجاراتها ولا يستطيع
أبدعت أبدعت أبدعت

تقبل خربشاتي المتوآضعة

..’

فيصل يقول...

هلا بعودتك من جديد

تراقصت احرفي كثير على تواجدكم

كانت متعطشة والان أرتوة بقدوم مشاعركم التي شاركت

ما كتبت

تسلمين اوراق مثقوبة

على زيارتك وأتمنى أن لا تختفي شمسكم

وشكر متواصل

خالص ودي

إرسال تعليق