2009/04/26

سوال حائر بين الاثنين....



ياطير ياللي هدرت الصوت ....

خارج غرفتي .....

صوتك وصل مسمعي ....

وانا داخل غرفتي ....

سالتك بالله شو تبي ....؟

لايكون تسال مثل ما انا ابي؟

إسال ؟

ويمكن أقدر على ماتبي ؟

ياطير علامكـ كاتم عبرتك؟

جاوبني انا اسمعك؟

ادري اني كثرت عليك الاسئله؟

لكن صوتك اشغل بالي وكسرخاطري .....ياطير اذا كنت مغرماً وحزيناً على فراقهم ...

ترى هذه حياتهم .... يحبون يسلبون الي يبون ومايكتفون حتى يجرحون هذه حياتهم ...

ياطير تعال واقرب شوي حط راسك على وسادتي واقرب اكثر شوي ....

لعلك تحس بي واحس بك ...

ياطير تكفى لاتوقف هناك صامتاً ...

دامك تدري عني شو ابي ...

هذه حياتك ياطير صرت مثلهم ....

تحب تحرق اعصابي شوي ....

تراني ابشرك مكتفي من لوعات الهجر والله مكتفي ...

....................

خلاص ياوحيد انا بقترب لجلك بس بقترب .....

بوقف معك رغم همومي الي معي ......

....................

الله يخليك ياطير للي تبي .......

خذ هذه رسالتي وصلها للغايب عن عيوني وقلهـ عني شو ابي ...

تكفى ياطير عجل برسالتي قبل شوقي مايحترق ...

هذا حناني خذه وعطني من حنانهـ حتى تكتفى ...

ارفق عليها ياطير ولاتحسسها بشي ...

تراها غلا عيوني وقلبي وكل ماأبي ...

تكفى ياطير

انا بنتظارك انت اللي بقى لي ولاغيرك بقى ...

تاريخ 29/12/1429هـ الساعة 12،00 مساءً

عنفوان الشتاء

في فصل الشتاء ....

في لليلة باردة قارسة ......

في ذلك المكان..........

في نفس المكان الذي قد أجتمعنا فيهـ سوياً ......

من تلك النافذة تنظر الي قاتلتي ...........

هناك حيث وضعت راسيء على كتفيها......

هناك حيث ترعرعت بين حضنيهاااا ...........

هناك حيث تكلمت اليهاااا .............

هناك في نفس المكان ........

تنظر الي قاتلتي ..........




تركتني أرتجف بين عواصف الشتاء ....

تركتني أحمل أشجاني من غير لاتبالي ........

صدقيني رغم عنفوان الشتاء ...........

لكنه ارحم من عنفوانك ............

سارحل مع تلك العاصفهـ .....

لعلها تاخذني الى عالم جديد....

اجد فيهـ من يفهمني .....

آناااااا والعيد وآنت عني بعيد










حبيبي قد آتى العيد وأنت عني بعيد ... ياترى هل أنت سعيد ؟
حبيبي صدقني رغم ظروف الوقت مانسيتكـ وآنت بعيد عني
كيف آنساك وآنت من آهداني صورتك التي بينا يداي
كيف آنساك وانت واضعاً على عنقك ربطت شعار فلسطيني
كيف أنساك وأنت رمش من رموش عيوني
كيف آنساك وآنت عضو آخر بداخلي
كيف آنساك وآنت من لملم جراحي
كيف آنساك وآنت من أول ماهوآني
كيف آنساك وآنت من علمني حبكي
كيف وكيف وكيف !!!!!
حبيبي!!!!
نسيتني كآن لم يكن بيننا حب!!!!!
حبيبي أعلم بآن العيد هو من ذكرني فيكـ !!!!!
لان معرفتنا ابتدت من ذلك العيد !!!!!
كل عام وآنت بالعيد سعيد

ما أقسى تلك الحروف !!!












نظرت الى رسالتك ....

فوجدتها تحمل حروف قاسيه !!!

ماأقسى تلك الحروف ....

في حق حبي !!!

أكتب تحت تلك الحروف

كلمات لعلها تؤثر على حروفك القاسية ...

حبيبني لماذا انتي بهذهـ القسوهـ ؟

سوال ويحتاج جواب .....؟

هل مازل غرورك يلازمك ؟

هل مازال كبرياؤك يصادقك؟

سوال مازال ينتظر الجواب ؟

حبيبتي هل تعلمين ان بعدك ترك لي من خلفك المأسي واللآم.......؟

جعلتي فكري شارداً لايفكر بغيرك .....

لانك ملكتي كل مافيه ....

ولم تعطيه الفرصه الكافيه .....

عيني جرحها السهر ....

وقلبي عذبهـ الولع ....

وحياتي صارت بلا معنى .....

كل هذا من بعدك وهجرك القاسي .......

وبعد رسالتك القاسيه مازال وحيد العاطفهـ ينتظر منك الجواب ..............؟

هذا المكان الي عرفتهـ فيهـ











هذا المكان الذي تعارفنا فيهـ

عرفت فيهـ تلكـ الغائبهـ التي مازلتي أذكرها

بدايتي معها كانت ضعيفهـ تحمل لها المعاني البسيطهـ

لكنها معاني قويهـ من قلب صادقاً

لايعرف تمثيل الادوار

لانهـ لايحمل الا دورن وأحداً

لتلكـ الغائبهـ

تذكرت همسكـ

مااجملهـ من همس قد غاب عني

مازلت اذكر ذلكـ الهمس الجميل

الذي حدثتني بهـ تلك الغائبهـ

أسالكـ يامن جمعتنا هناااا اين هي ياترى ؟

هل مازلت تزور مواضيعي وتنظر الى أحرفي الحزينهـ

حروفي مشتاقهـ الى أحتضان حروفهااا

ياالله كم هو جميل عندما أجد يوماً

بانها تركت لي بين تلكـ الحروف

سلاماً تحملهـ من قلب صادقاً

ومن مشاعر واحساسيس ملتهفهـ

مازلت أنتظر اليوم حتى الان

بأن يبشرني بحضورها

سأنتظر خبراً يطمنني عن تلكـ الغائبهـ

قصة ليلى و عصفوري الحزينـ،،،،



في بداية قصتي ,,,,

خرجت يوماً من المنزل

قاصداً المكان الذي أجتمع فيه انا وليلى ,,,

لكي أستعيد منه كل ذكرياتي

وبعد ماتقربت الى تلك الشجرة رويد رويد

وقفتُ امامها أتامل جذعها الذي قد لامستهـ ليلى

تقربت إليه بكل شغف وأشتياق وحضنته رغم قساوته ،،،

لكني أحسست بنعومته بعد ماكانت ليلى تعانقهـ، ،

ووجدت النقش الذي نقش به اسمائنا،،،،

مازال ذلك الجذع يعتني بهما ،

وفي طرف الشجرة نظرت الى مكان قفص عصفوري ،،،،

الذي كان يغرد فوق روؤسنا ويسمعنا اجمل الحانه

التي مازلتُ اذكرها ،،،

وليلى التي تهز راسها طرباً تغني معه ،

جميله تلك الايام كاجمال ليلى ،،،،

الان مازلت افقدها نعـــم مازلت افقدها بكل جوارحي

آهـ آهـ آهـ مازلت اقول الآهـ حتى جرحتني

وتكاد ان تقتلني بغيابها

حاولت أن ابحث عن مايخفف جوارحي ومعاناتي

وأجد ما يسعد قلبي

لكن دون جدوى

لان مازالت ابتسامة ليلى تلاحقني في كل مكان

وبعدها لملمتْ احزاني والآمي

حانياً رأسي مهزوماً ...

فعدتُ الى منزلي حاملاً اقدامي التي جُهدت أثناء وقوفي ،

دخلت غرفتي ورميت نفسي على سريري وجسمي هالكاً وعاجزاً عقلي عن اي تفكير..

وبينما انا مرتمي على سريري

حلقت عيناي على عصفوري الذي تركته حايراً بنتظاري

ونظرت اليه فأحزنني كثير لانه يذكرني باليلى,,,

وفجأه شعرت بانه يسألني ؟ ويقول لماذا لم تاخذني معك الى ذلك المكان حيث ليلى هناك ؟

ولم يعلم بأنني عدت من دونها

فقلت له: أعذرني على ما سا قوله :

فستمع وقلت له:

ليلى ستكون حباً داخل فؤادي و ستبقى ذكرى في خيالي

و هاجساً سيتعبني في حياتي

فسمع عصفوري كلماتي هذه

و قبل ان يلفظ بها انفاسهـ الاخيرهـ قال لي:انا ساذهب مع ليلى لان ليلى هيا كل حياتي ،،،

فمات عصفوري وذهبت ليلى ولم يبقى لي سوا ذكرياتي ،،،،



( هذه القصة من روايات الخيال وليلى كذلكـ،) اتمنى ان تحوز على رضاكم

اميرتي الحبيبه











ليكي أيتها الاميرهـ

محبوبتي ومجنونتي

إليكي أخط حبر قلمي عبر أوردت قلبي

إليكي انتي فقط ...

أقفلي النوافذ وأوصدي الابواب ....

وأضغطي على زر أقفال الموبايلي ...

أريد منكي أن تصغي الى رسالتي ......

إليكي ايتها الاميرة ......

بينما انا جالس في مكتبي ........

اقلب قلمي وفكري شاردأ حتى عن عملي ...

طالعت جهازي ..

فتذكرت منتداي المرقاب ....

الذي لم آنساهـ قط....

فذهبت اليه مسرعاً ...

وفتحتهـ وانا متشوقاً الى مافيهـ لنا من اجمل الذكريات ....

اجبرني شوقي ان اذهب الى بريد الرسائل ....

لكي أنظر مافيها من ذكريات قد دارت بيننا يوما ....

هناك وجدت رسائلك الخاصهـ

أرتجفت يدي عندما وضعت المؤشر على نافذة رسائلك

لم أستطع ان اتمالكـ أعصابي ...

رجعت نبضات قلبي الى عهدها السابق ...

الى عهد حبك ....

ياالله رغم ذلكـ البعاد ....

في لحظة استرجع حبك ....

مجرد فتح رسالهـ ...

فاض ما في داخلي من حب لكي ....

عزيزتي ايتها الاميرة ....

رغم البعاد الذي بيننا .... مازال حبك مدفون في ارجاء فوادي .... رغم ظروفك التي قدرتها للجلك .... مازلت احبك ...

رغم ذهاب فصل الصيف .... مازلت احبك ... رغم قدوم الشتاء الذي هو خاصة يذكرني في دفئ حنانك مازلت احبك ...

رغم العواصف والامطار مازلت احبك ..... رغم شدة الظلام والاصوات المخيفه مازلت احبك ..... رغم كل شي يحاول ان يبعدني عنك

مازلت احبك يااميرتي ...

فااعلمي انك انتي الاميرة صاحبة ذلك الكرسي الذي لايليق بغيركـ ... وسيبقون لكي تاج لراسكـ ...

مازلت احبكـ يااميرتي

هذه نهاية تقديري إليه












لمدخل الاول:-
أكتب رسالتي إليكم يا قرائي الأعزاء

لعلها تجد بينكم حلاً !!!

أقرءوا ما سأكتب ...
وتمعنوا بتلك الكلمات التي سيكتبها قلمي !!!
ذات يوم كان لي حبيبه كما للكل حبيب ...
كانت بالنسبة إلي حياتي ونبض روحي ...
أحببتها كما تحب الأم رضيعها ...
وخفت عليها كثيراً كاخوفها...
جعلتها ملاكاً وليس بأي ملاك ...
أحببتها بكل معاني الحب ...
وكدتُ أن افعل شي لم يفعله قيس لليلى ...
ولا عنترة لاعبله ...
صدقت معها بكل معاني الحب ...
جعلتها رمش من رموش عيوني
لا تسقط ولو شاب عمري
نعم أحببتها بكل جوارحي بكل عواطفي
كدت أن استغنى عن لقبي وحيد العاطفه
لأني وجدت منها حباً قد ملأ وحدتي
واشبع عاطفتي














المدخل الثاني :-
ولكن في لحظة تبدلت
وتهيأت على شكل
شخص يختبئ من خلف قناع
يحاول من خلاله أن يخفي
تلك الندبات التي شوهت ملامح الحقيقة
وهو من صنعه لنفسه
لأنه لم يصدق يوما
ليتخذ هذا القناع
واقي لعيوبه
وسرعان ما تجاهل أن هذه القناع
لا يتحمل لأنه سأيسقط يوم
ويظهر لنا كل عيوبه
التي مارسها








المدخل الثالث :-
هذا الحبيب الذي
أتكلم عنه طلب مني يوما أن نفترق
لجل ظروفه الخاصة التي لايستطيع
من خلالها أن يكمل مسيرة حياته
طبعا الطلب صعب والقرار أصعب من ذلك
لكن الحب الذي زرعته في فوادي يوماً
ولم احصده ولا فكرت في يوم اني احصده
هو من دفعني ان اتخذذ قراري
لأنه هو من سقاه واعتنى به
بكلماته وهمساته وضحكاته
فقررت أن أوافق على طلبه
لأني لا أريد له التعاسة ولا المشاكل
بل أريد أن أبحث له عن الراحة
ولو كانت في نهاية بقاع من الأرض
اصدر القرار وانتهى كل شي
لكن لم ينتهي حبه في قلبي











المدخل الرابع :-
بعد مرور من الزمن
يتجدد ألقاء من جديد
وتعود الطيور إلى أعشاشها
ويكمل الربيع
وتتفتح الأزهار
لكي تحتفل بقدومها
وتكتمل الحياة
من جديد


لكن يافرحة ماتمت
وجدت ذلك الحبيب الذي أرغمني أن اتركه
قد خان حبي ولم يصونه
ولم يحتفظ به فترة غيابي
وتفأجات منه
أن ظروفه التي حدثني عنها
قد أستغلها بحبيب غيري
يا سبحان الله
هذا نهاية تقديري إليه ؟
يجازيني بالخيانة
ويحملني الهجران
هذه نهاية تقديري إليه
أن يخونني ولم يفكر بي قط
ويتركني بعد رحيله أصارع الأمواج وحدي
تصدقون أم لاتصدقون ؟
بانه يعاتبني ويحملني الخطأ
ويقول انت السبب الذي دفعني
لكي اتعرف على انسان غيرك
لأنك لم ترسل لي رسالة بعد رحيلي
هل تعتقدون ان عذرها مقبول ومبرر
كيف لي أن أرسل إليها وانا مقدر ظروفها
التي حدثتني بها
بان لأتسمح أن أرسلها ولو عن طريق الرسائل
يا الله لدرجة هذه تباع القلوب بالرخص
ويرخصون الاحباب
وهذه نهاية تقدير إليه ؟




نبض قلبي










عاد نبض قلبي من جديد ،،،
بعد،،،
ما حسيت بشي غريب ،،،
مثل المريض،،،
بعد ماينهض من افراشه الاخير ,,,
يا الله ،،،
ما أجمل الحياة وعودة الامل من جديد ،،،
الحمدلله ،،،
على رجعته وحشتني شوفت الحبيب ،،،
اشتقت لك ،،،
بعد معاصر الزمن والوقت العسير ،،،
وحدتي ،،،
رافقتها بعد غيابك وماصار غيرك بديل ،،،
عاطفتي ،،،
قيدتها وحفظتها لجل مايتقرب منها الغريب ،،،
ابتسامتي ،،،
رسمتها بشفاي وقلبي من داخله عليل,,,
افراحي ،،،
توني اشوفها بعد مارجع نبض قلبي من جديد ،،،

أيتهن النساء الجميلات **












من قلبي إلى إحساس قلمي الذي سأكتبه إليكن

أيتهن النساء الجميلات

ما أجمل الحياة عندما تنظر إليها من نافذة الإعجاب

تجد من خلالها سحر قد يأخذك إلى عالم من الخيال

فالجمال هو عنوان الاختصار في أعين الرجال

أيتهن النساء الجميلات

تصارعت مع مشاعري أن اخفي نقاط حروفي لكي لاتظهر إليكن

وتعرفون نقطة تحول ضعفي

ولكني اعلم بأنكن ساحرات وتمتلكون فنون التسطير على مشاعر الرجال

وبحوزتكن مفاتيح لمداخل الأسرار

أيتهن النساء الجميلات

لم أتصور يوما أنني سأتجرى واكتب عن وصفكن

الذي يشابه وصف جمال البحر

فالبحر جميل عندما تتلاطم أمواجه

الذي يشابه تلاطم جدايل كُن على وجوهكن الجميلة

وجميل عندما تعوم فيه وتتحسس بمائه يلامسك ويداعبك

حتى تستنشق أنفاسك خارجه وتعود إليه

كالنساء الجميلات الأتي عندما تنظر إليهن تشعر انك غرقت في بحورهن

ومازال البحر يحمل لهن الجمال

رغم غضبه وهيجانه

لكنه سرعان ما يسكن ويعمه الهدوء

لكي يقترب إلى شاطيه ويحاول أن يراضيه ويغطيه بمائه

كالنساء الجميلات الأتي عندما يقتربن منك باستحياء خافقات رؤوسهن خجلاً

لتجد نفسك مستسلماً لذلك السحر من الجمال الذي يحملونه داخلهن

أيتهن النساء الجميلات

أعلم بأنني لم أتقن وصفكن

لأنكن اكبر من تلك الحروف

فدعوني أتنغم على ردودكن

أتمنى أن تحوز على رضاكن

أيتهن النساء الجميلات

2009/04/25

على شاطى الاحلام




يا شاطئ العمر
خذني وياهااااعلى مركب الأحلام
سيرني بهواها واكسب لي رضاها
قربني لحنانها حتى أذوب بنشوة الغرام



يا شاطئ العمر

أرفق عليها وحسسها بالأمان
وألطف بأقدامها على شواطئ الرمال
وانظر ومتع عيونك بالجمال تلقى صفات فيها ماهي بالبنات
همسها ورقتها تأخذ العقل حتى الجنان
ياشاطى العمر
أرسل طيورك تتلاعب وياها قبل حلول الظلام
ولحفها في نجوم الليل حتى يطلع النهار
ويتغزل بها صبحك مع صوت البحار
ويداعب هواك شعرها حتى أغار
ياشاطى العمر

اكتب ذكراها على شاطئ الأحلام
اكتب عن اللي سرق قلبي بالهيام
اكتب ولاتنسى تخبرهاأني ما تهنئ بالمنام

مجروح وأنت سبب كل الجروح **













هذه رسالتي أخطها من حبر قلمي الذي ينزف نزف دمي

إليك يامن تتراقص على جراحي

إليك يامن بعت حبي بأرخص الاثمان

إليك يامن طعنت أغلى ما املك في حياتي

إليك يامن هانت عليك أحلى العشرة بلحظة ثواني

إليك اكتب ما في داخل فؤادي

أعلم بأنك لن تتأثر بما أبوحه

كيف تتأثر وأنت من زرعت تلك الجراح في كياني

قلبي مازال ينزف مع حروفي

لن يتوقف نزف قلبي

لكن اعلم بان الله معي

سبحان من يغير الحال إلى حال

سبحان من أوجد الصبر فينا

الله وحده يعلم كم هو كبير جرحي في كياني

سوف اهزم كل شي يذكرني فيك

لن تلمح يوما طيفي في خيالك

سأبتعد إلى تلك الجزيرة

التي لايوجد فيها سواي

لكي الملم جراحي

على ضفاف شواطيهاااا

دفئ المشاعر الغائبه !!!










في ليلة هادئه يسكنها الظلام الدامس

ويختفي فيها القمر الغائب

وأنا على نافذتي أترقب

النجوم المشعة في سقف السماء

انتظر من تلك النجوم

إشارة تطمئني عن ذلك الغائب

الذي لم يشع بنوره على نافذتي

تركني وحيد بين أملي ويأسي

تركني وحيد ازرع من حبه من دون ما يرويه

تركني وحيد عايش على كتاباتي

تركني وحيد في ظلمت الليالي

تركني وحيد احمل شمعتي المكسورة

تركني وحيد خائفا أرتجف من وحدتي

**************************

يا نجمة شعت في وجهي

أستنجد فيك أن تخبريه

أنني حنئن على نافذتي

ولم يبقى فيني جهدا

لكي أتحمل غيابه

أخبريه بان موعد سقوطي أقترب

أخبريه أنني أحمل له حبا أكثر من تلك النجوم

أخبريه أنني وأضع صورته على صدري

أتحسس من خلالها دفئ مشاعره الغائبه

*************************

وقالت سأ خبره

وأذا لم أجده سا أكتب

على نافذتك

وحيد العاطفه

أعتذر منك أنني لم اخبره

لأنني سقطت قبل أن تسقط من نافذتك